سلايدرصحة و مرأة

أفضل مضاد حيوي لجروح السكر.. وطرق علاجها

كريمة سلام

 

إن العناية بجروح وإصابات الجلد لمرضى السكر تتطلب حذرًا وعناية كبيرة؛ نظرًا للمضاعفات التي قد تحدث إن تُركت الإصابات دون علاج فما هو أفضل مضاد حيوي لجروح السكر؟

اقرا ايضا بعد أكل اللحمة.. 6 خطوات للحفاظ على وزنك المثالي خلال عيد الأضحى

تستخدم المضادات الحيوية لجروح مرضى السكر والعدوى التي تحدث في الجروح بغرض حماية المريض من أي مضاعفات لاحقة قد تصيبه، لكن ليس هُناك أفضل مضاد حيوي لجروح السكر، إذ يختلف المضاد الحيوي وفقًا لحالة المريض من خفيفة إلى شديدة، تعرف معنا على العلاج  بحسب موقع WebTeb الطبي:

 

  1. الحالة الخفيفة

في الحالات الطفيفة من الجروح والعدوى يتم علاج المريض خارج المستشفى باستخدام المضادات الحيوية الفموية التي تغطي أنواعًا من البكتيريا كالمكورات العقدية (Streptococci)، والمكورات الذهبية (Staphylococcus Aureus)، ومن هذه المضادات الحيوية:

السيفاليكسين (cephalexin).

الديكلوكساسيللين (dicloxacillin).

أموكسيسيلين كلافولانات (amoxicillin-clavulanate).

كليندامايسين (clindamycin).

 

  1. الحالات المتوسطة إلى الشديدة

عند تطور وضع الجروح والعدوى إلى المتوسط والشديد يجب حينها إدخال المريض إلى المستشفى لتلقي المضادات الحيوية في الوريد حبر الحقن.

 

إذ يجب تغطية أنواع من البكتيريا مثل، المكورات العقدية، والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (Methicillin-resistant Staphylococcus aureus)، والعصيات الهوائية سالبة الجرام (Aerobic gram-negative bacilli)، بواسطة المضادات الحيوية الآتية:

فانكومايسين (Vancomycin).

لينزوليد (Linezolid).

دابتومايسين (Daptomycin).

أمبيسلين-سولباكتام (Ampicillin-sulbactam)

البيبراسيلين-تازوباكتام (Piperacillin-tazobactam).

 

  1. مدة العلاج

تعتمد مدة العلاج بشكل فردي على حالة المريض، لكن بالنسبة للحالات الطفيفة التي تستخدم المضادات الحيوية الفموية، فيستمر العلاج فترة 7 – 14 يومًا.

 

أما في حالات العلاج بالحقن يستمر العلاج 7 – 14 يومًا، أما إذا كان المريض لديه التهاب العظم والنقي سيحتاج إلى فترة أطول تصل إلى 4 – 6 أسابيع كحد أدنى.

 

مضادات حيوية أخرى لعلاج جروح السكري

تعرف على المزيد حول أفضل مضاد حيوي لجروح السكر، إذ توجد قائمة بأفضل اختيارات يمكن استخدامها، سنذكر لك بعضًا منها فيما يأتي:

 

  1. سيفتازيديم (Ceftazidime)

يستخدمه الأطباء بالحقن مع الفانكومايسين لمعالجة الحالات المتوسطة إلى الشديدة، ويجب استخدامه بحذر ممن يُعاني من حساسية البنسلين.

 

  1. ميترونيدازول (Metronidazole)

يعد هذا المضاد واحدًا من أفضل المضادات المستخدمة فهو فعّال ضد العديد من أنواع البكتيريا، كما يعالج العدوى العميقة الموجودة في الجروح.

 

  1. سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin)

يقوم هذا المضاد الحيوي في تغطية مدى واسع من البكتيريا سالبة وموجبة الجرام، ووفقًا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية فهو أحد العلاجات الفعّالة في التهابات الجلد والأنسجة الرخوة التي تسببها الإشريكية القولونية (Escherichia coli).

 

وهو من أحد أفضل مضاد حيوي لجروح السكر، إذ يخترق العظام لمعالجة الجروح العميقة والعدوى الصعبة، كما يجب الابتعاد عن استخدامه في الحوامل.

 

  1. إرتابينيم (Ertapenem)

إرتابينيم يشمل مجموعات واسعة للعلاج ضد البكتيريا ليكون واحد من أفضل الاختيارات للعلاج، لكن يجب تجنبه في المرضى الذين يعانون من ردود فعل تحسسية سابقة.

 

وهناك بعض الطرق التي تساعد في العناية في جروح مرضى السكر، لكن قبل هذا يجب التأكد من تعقيم وغسل اليد بشكل جيد قبل الاعتناء بالجرح.

 

إليك بعض الطرق فيما يأتي:

 

تجنب تطبيق أي ضغط أو وزن زائد على الجرح؛ لأنه سيستمر بالانفتاح ولن يلتئم بسرعة.

 

تحدث مع الطبيب للحصول على الأحذية الخاصة وبطانات القدم المُخصصة لجروح السكر.

 

التأكد من تنظيف وترطيب الجروح بشكل لطيف، ووضع المضاد الحيوي عليها قبل تغطيتها بالضمادة الطبية المُناسبة.

 

إبقاء مستويات غلوكوز الدم ضمن مستوياتها الطبيعية

 

الحرص على تطهير الجروح بشكل يومي.

 

معالجة أي عدوى فور ظهورها منعًا لتدهور الحالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.