أخر الأخبار الجانبيةتكنولوجيا واتصالات

‏OPPO تضمن تقديم تجارب مميزة وطويلة الأمد للمستخدمين

 

 

مع الأهمية المتزايدة للدور الذي تلعبه الأجهزة الذكية في حياتنا، يزداد الطلب على قدرة تلك الأجهزة على تقديم تجارب سهلة ومميزة للعملاء باستمرار، وعلي الرغم من التطور الكبير في حجم ذاكراتي ال RAM  و ROM في الهواتف الذكية خلال العشر سنوات الماضية، إلا أن عوامل مثل البطء في فتح التطبيقات والتنقل بينها، وارتفاع درجة حرارة الهاتف والاستهلاك العالي للطاقة لا تزال تُمثل العديد من المخاوف للمستخدمين. فيؤدي هذا إلي طرح سؤال، لماذا لا نزال نواجه مثل هذه المشكلات الأساسية في تجربة المستخدم إذا كانت أجهزة الهواتف الذكية اليوم تتسم بمثل هذه القوة والأداء العالي؟

 

أدت المنافسة القوية في صناعة الهواتف الذكية إلي دخول العديد من الشركات في سباق شرس لتقديم أفضل الأجهزة من حيث الأداء. وتساءل العديد من الخبراء حول إذا كانت أجهزة الهواتف الذكية أصبحت الآن أكثر قوة مما يجب أن تكون عليه. هناك خطأن عادةً ما يتم ارتكابهما عندما يتعلق الأمر باستخدام أجهزة قوية ومميزة بأكثر الطرق فاعلية. الأول هو تخصيص كمية كبيرة للغاية من الموارد لعملية لا تحتاج لكل تلك الموارد، أما النوع الثاني من الأخطاء، فيحدث من خلال سوء الاستخدام أثناء التعارض في عملية جدولة أو تنظيم الذاكرة للهواتف والأجهزة الذكية.

 

ولحل هذه المشكلات والتأكد من أن أحدث أجهزتها الذكية يتم استخدامها علي أكمل وجه، طورت OPPO مركزًا للحوسبة علي مستوي الأنظمة – محرك الحوسبة الديناميكية، أو Dynamic Computing Engine.

 

يُستخدم محرك الحوسبة الديناميكية الجديد في ColorOS نموذج قوي لنظام الحوسبة، وذلك  لجدولة أو تنظيم عمل موارد الأجهزة بشكل فعال ودقيق. ويحدث هذا التحسن الكبير في الأداء من خلال الارتقاء بأربعة تكنولوجيات للحوسبة وهي (الحوسبة المتوازنة والحوسبة عالية الأداء والحوسبة التعاونية للأجهزة السحابية والحوسبة الذكية)، يساعد محرك الحوسبة الديناميكية  علي إتاحة تجربة أكثر سلاسة واستقرارًا للمستخدم علي المدي الطويل عند الاستمتاع باستخدام أجهزة OPPO.

 

يتمثل محرك الحوسبة الديناميكي في منصة تقنية متطورة تجمع بين الأجهزة والبرامج لتقديم أفضل قدر من الأداء والكفاءة. فبالنسبة للإصدار الأول للأجهزة التي تحتوي على نظام ColorOS 13، تم الاستفادة من نموذج طاقة الحوسبة ومحرك الحوسبة المتوازية للمساعدة في حل مشاكل الأداء المتعلقة بتخصيص الموارد غير الفعال والتضارب في جدولة الذاكرة وتقسيم أعمالها.

 

غالبًا ما تفتقر الاستراتيجيات الحالية لجدولة موارد الحوسبة إلي فهم عميق للهندسة المعمارية الدقيقة للشرائح، ولذلك فشلت في تحقيق أفضل توازن في كفاءة الطاقة. لحل هذه المشكلات، عمل مهندسو ColorOS لمدة ثلاثة سنوات للعثور علي افضل طريقة لتخصيص قوة الحوسبة التي يمكن ان تحقق التوازن الأمثل بين الأداء العالي والاستهلاك المنخفض للطاقة. بعد تحليل ومحاكاة الملايين من البيانات والسيناريوهات، طور فريق العمل في النهاية نموذجًا لطاقة الحوسبة قادر علي جدولة وتنظيم موارد الحوسبة CPU و GPU و DDR بدقة مُتناهية للحصول على أفضل مستوى من الأداء.

 

يوضح تحليل البيانات من OPPO Find X5 Pro مدي قدرة نموذج الطاقة الحاسوبية علي تحسين كفاءة الطاقة. فوفقًا لبيانات  معامل OPPO Lab، بمجرد التحديث إلي ColorOS 13، يمكن استخدام Find X5 Pro للتواصل عبر WhatsApp لمدة 19 ساعة أو تشغيل لعبة PUBG لمدة 9 ساعات أو مشاهدة فيديوهات YouTube لمدة 22 ساعة أو إجراء WhatsApp video calls لمدة 8 ساعات. في حين أن هذه السيناريوهات غير من المرجح أن يقوم بها المستخدم على نحو يومي من خلال استخدامه العادي للهاتف الذكي، فإن عمليات المحاكاة تُظهر أيضًا أن متوسط عمر بطارية Find X5 Pro يمكن أن يصل إلي 34 ساعة أثناء الاستخدام المعتاد.

تعد الحوسبة المتوازية أداة مميزة في حل التعارض في عملية تخصيص الذاكرة عند القيام بالعديد من المهام في نفس الوقت.

يستخدم Android نظام تخصيص الذاكرة التسلسلي الذي يعمل على أساس من يأتي أولاً يحصل على الخدمة أولاً. ومع ذلك، نظرًا لتعقيد تطبيقات الهواتف الذكية عند استخدامها في الواقع، فإن هذه الطبيعة التسلسلية لها عيوب متعددة، وللتغلب على هذه المشاكل، يتبني ColorOS تصميمًا متقدمًا لل microkernel  ينفذ العمليات الرئيسية مثل تخصيص الذاكرة واستعادة الذاكرة بالتوازي بحيث لا تضطر المهام ذات الأولوية العالية إلي  الانتظار للوصول إلي هذه الموارد. فمن خلال تقسيم الذاكرة المخزنة إلي كتل اصغر، يجب أن تنتظر مؤشرات ترابط وحدة المعالجة المركزية وقتًا أقل حتي ينتهي مؤشر الترابط الحالي من العمل علي تلك الكتلة المحددة من الذاكرة، مما يؤدي إلي بطء أقل أو توقف مؤقت. يعد هذا التحسين ضروريًا للتجربة السلسة التي سيستمتع بها مستخدمو ColorOS أثناء تعدد المهام، مما يمكنهم من فتح تطبيقات متعددة في الوقت نفسه والتبديل بينها بسلاسة.

ستستمر OPPO في تطوير محرك الحوسبة الديناميكية في الاصدارات المستقبلية ل ColorOS لتوفير دعم أقوي للمميزات والمحتويات الأخرى. ويتضمن ذلك إضافة الحوسبة عالية الأداء والحوسبة التعاونية للأجهزة السحابية ومحركات الحوسبة الذكية التي ستقدم تجربة تتسم بالسلسة والذكاء من خلال الارتقاء المستمر بنظام ColorOS والوصول لأعلى المستويات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.