سلايدرعالم

 سياسي فرنسي يكشف عن  فضائح الفساد  في أوكرانيا ويؤكد وقف إسال الأموال

 

نشر  فلوريان فيليبو  السياسي الفرنسي ، تغريدة عبر حسابه الرسمى على تويتر يكشف من خلالها  عن  فضائح الفساد  في أوكرانيا تؤكد الحاجة إلى وقف إرسال الأموال إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

 

وغرد فيليبو  قائلا : “على حكومة زيلينسكي أن تستقيل بسبب تسليط الضوء على الفساد داخل النظام! وأذكركم أن فرنسا ترسل 300 مليون يورو لهذا النظام الفاسد كل شهر! ويمكن أن يحدث هذا على مدى عام 2023! وذلك غير مقبول!”.

 

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت صحيفة “سترانا” الأوكرانية، باستقالة مرتقبة لرئيس وزراء أوكرانيا، دينيس شميجال، على خلفية سلسلة من الاستقالات في قيادة البلاد فيما يتعلق بفضائح الفساد.

 

وفي وقت سابق تمت إقالة عدد من المسؤولين في أوكرانيا، بينهم قيادات في مكتب زيلينسكي ونواب رؤساء وزارات، ومحافظون، كما تم طرد نائب وزير تنمية المجتمع فاسيلي لوزينسكي.

ونقلت صحيفة “سترانا” الأوكرانية، عن مصدر لم يذكر اسمه في مجلس الوزراء، أن لوزينسكي كان من المقربين من شميهال. لذلك، ستستخدم هذه القضية لضرب رئيس الوزراء. وربما حتى في محاولة تنظيم استقالة شميجال.

 

ووفقًا للصحيفة، فإن رئيس الوزراء الأوكراني يحاول بكل قوته أن ينأى بنفسه عن لوزينسكي، الذي عينه نائبه الأول فور تعيينه رئيسًا للوزراء.

 

وطالت عمليات الإقالة مكتب الرئيس زيلينسكي ونواب رؤساء عدد من الوزارات، بالإضافة إلى المحافظين، كما تمت إقالة نائب وزير تنمية المجتمع فاسيلي لوزينسكي.

 

 

 

 

أوضحت أن لوزينسكي كان شريكًا وثيقًا لشميجال حتى قبل أن يعمل الأخير في الحكومة، عندما كان كلا المسؤولين يعملان في الإدارة الإقليمية لفيف.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.