Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الحلقة الأخيرة مسلسل نسل الأغراب : عساف يقتل العمدة حسيب - شاهد.. الحلقة الأخيرة مسلسل نسل الأغراب : مقتل علي الغريب وانهيار جليلة بعد وفاة حمزة - الحلقة الأخيرة مسلسل ملوك الجدعنة : سفينة وسرية يتحدان أمام عصابة زاهي - الحلقة الأخيرة مسلسل موسى : موت محمد رمضان - الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة لـ 56 شهيدا بينهم 14 طفلا - شاهد.. الفصائل الفلسطينية تطلق رشقات صاروخية اتجاه إسرائيل - 5.2 مليون دولار للبحث عن الذهب بالصحراء الشرقية - شاهد.. أسعار الكحك والبسكويت بالمجمعات الاستهلاكية - شاهد .. معلومات هامة حول لقاح كورونا وأعراضه الجانبية - محمد رمضان يتبرع بأرباح أغنيته لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني - شاهد.. حالة الطقس في عيد الفطر المبارك - الرئيس الجزائرى يهنئ الرئيس السيسى بعيد الفطر - العاهل البحريني يهنئ الرئيس السيسى والشعب المصرى بحلول عيد الفطر - وزير التموين: تم استلام 2.2 مليون طن قمح محلي حتى الآن - المتحدث العسكري يهنئ الشعب المصري والأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك -

منوعات

قمر رمضان يقترن بالثريا في سماء الوطن العربي بعد غروب شمس اليوم

 قمر رمضان يقترن بالثريا في سماء الوطن العربي بعد غروب شمس اليوم
قمر رمضان يقترن بالثريا في سماء الوطن العربي بعد غروب شمس اليوم
طباعة


يرصد بسماء الوطن العربي بعد غروب شمس اليوم الخميس، وبداية الليل، وقوع هلال القمر المتزايد بين عنقود الثريا و عنقود القلائص في انتظام سماوي جميل وفرصة للتصوير الفلكي .

الثريا و القلائص لن تكون مشاهدتهم بالعين المجردة من داخل المدن بسبب التلوث الضوئي ولكن يمكن رؤيتها بسهولة عبر المنظار حيث تبدو الثريا مثل نجوم الدب الأصغر إلا أنه ضبابي المظهر، أما عنقود القلائص فهو ليس بدرجة لمعان وكثافة عنقود الثريا، ولكن من السهل جدًا تمييزه بسبب شكله المميز يشبة الحرف (V) الذي يمثل وجه الثور في كوكبة الثور في حين يمثل نجم الدبران عين الثور الحمراء.

تقول الجمعية الفكية بجدة: نجم الدبران ليس جزءا من عنقود القلائص، إلا أنه يستخدم كدليل لتحديد موقع هذا العنقود، في الواقع يبعد الدبران حوالي 65 سنة ضوئية فقط في حين أن عنقود القلائص أبعد بمرتين ونصف ونحن نراها قرب بعضها لأنها تقع في نفس خط الرؤية من الأرض.

خلال ساعات الليل يتجه القمر والثريا والقلائص نحو الغرب عبر السماء وذلك نتيجة لدوران الأرض حول محورها ولكن الحركة الحقيقية للقمر هي باتجاه الشرق ويمكن تحديد ذلك بموقع القمر بالنسبة للدبران هذه الليلة ورصد موقعه يوم غد الجمعة حيث سيلاحظ أن القمر أصبح ظاهريا أقرب إلى الدبران مقارنه بمساء اليوم.

جدير بالذكر أن عنقود الثريا و القلائص لن تكون ساطعة للعين المجردة من داخل المدن بالشكل الذي في الصورة ولكن تم إبرازها لتوضيح موقعها بالنسبة للقمر فقط .

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك