Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
قبل نهاية 2020 المانيا تبدأ في توزيع لقاح كورونا - المجلس الألماني للعلاقات الخارجية يحذر من التسرع في فرض عقوبات على تركيا - الإفتاء: التنمر والسخرية سلوكيات مرفوضة واحترام الخصوصيات واجب شرعي - تعرفي على طريقة عمل القريوش على شكل وردة - إيجاس: إنتاج 7.2 مليار قدم مكعب غاز يومياً - أدخر مالًا لزواج ابنتي فهل عليه زكاة؟.. الإفتاء تجيب - ضبط 4طن مثلجات ومستلزمات إنتاجها مجهولة المصدر بمصنع بدون ترخيص بالقطامية - ضبط خادمة لسرقتها مشغولات ذهبية وأموال من شقة بقصر النيل - القبض على شاب بحوزتة 600 جرام استروكس بالمطرية - وزير النقل: لدينا خطة لإنشاء 33 كوبري بديلًا للمزلقانات الأكثر خطورة ونعمل حاليًا في 13 من - وزير النقل: 22 عربة ركاب سكة حديد جديدة ستصل ميناء الإسكندرية خلال أيام - الخشت: خطة للتوسع في دعم الطلاب غير القادرين بالعام الدراسي الجديد من خلال صندوق التكافل - مجمع البحوث ينعي الشيخ أحمد داود الموجه العام بمنطقة وعظ كفر الشيخ - عباس يستقبل سفير فلسطين لدى البحرين بعد التطبيع مع إسرائيل - الأمم المتحدة لمجلس الأمن: لن نتخذ اجراء بشأن إعادة أمريكا فرض عقوبات دولية على إيران -

ملفات وحوارات

خارجية قطر: الأزمة مع دول الرباعي العربي قد تشهد تطورات جديدة الأسابيع المقبلة

خارجية قطر: الأزمة مع دول الرباعي العربي قد تشهد تطورات جديدة الأسابيع المقبلة
خارجية قطر: الأزمة مع دول الرباعي العربي قد تشهد تطورات جديدة الأسابيع المقبلة
طباعة

صرحت المتحدثة  باسم زارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، أن الأزمة مع دول الرباعي العربي، مصر والسعودية والإمارات والبحرين، تطورات جديدة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لافتة إلى أن الأسابيع القليلة المقبلة قد تشهد جديد فيما يخص الأزمة الخليجية.
 
وكان الرباعي العربي قد أعلن قطع العلاقات مع قطر في يونيو 2017، بسبب دعم الدوحة للجماعات الإرهابية وتقاربها مع كل من إيران وتركيا.
 
وأضافت المسئولة القطرية في تصريحات إلى وكالة بلومبرج الأمريكية أن المفاوضات الجارية في الوقت الحالي تخطت الشروط الـ 13 التي وضعتها الدول العربية من أجل إتمام المصالحة مع قطر.
 
وتابعت أن الوقت الحالي لا حديث حول الشروط الموضوعة، لكن التركيز الأن على تقارب وجهات النظر، وإزالة الخلافات بين الجميع.
 
يأتي ذلك مع استمرار الخسائر التي يسجلها الاقتصاد القطري على مدى السنوات الماضية بسبب المقاطعة العربية للدوحة، وما ترتب عليه من تقليل العمالة في الشركات الكبرى، أو تقليل النفقات.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك