Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
بالفيديو.. طارق شوقي ردا على المعترضين على مجاميع التقوية: دلع مرء - فيديو.. طارق شوقي:لن يتم تخفيف المناهج في العام الدراسي الجديد - بالفيديو.. طارق شوقي: مكنش عندنا تعليم قبل كده والنظام اتغير دلوقتي - فيديو.. طارق شوقي يكشف الملفات الصعبة أمام وزارة التعليم وكيفية اختيار الأولويات - شاهد... بعد فيديو المتحدة : عمرو أديب يطالب قناة الجزيرة ببيان اعتذار - شاهد..هكذا أسقطة المتحدة للإعلام في فخ مظاهرات نزلة السمان - خفض الجمارك ينهض بالصناعة المحلية.. ختم «صنع فى مصر» يلمع مع التعريفة الجديدة - تأثرًا بتداعيات قرار وقف تراخيص البناء.. الأسمنت «يتحجّر» داخل المصانع - باعتباره من أكبر القطاعات القيادية بالسوق.. خفض الغاز يشعل أرباح القطاع الصناعى بالبورصة - وزير الاتصالات يكرم الفريق المصري الفائز بـ 4 ميداليات دولية فى الاولمبياد الدولى للمعلوما - كرايسلر و BMW ورونج روفر سيارات مستعملة مستوردة في مزاد حكومي..التفاصيل - شاهد..أناقة هند صبري بإطلالة أنثوية - اليونان تضع "خط أحمر" لتركيا - الرقابه الماليه : استمرار تنفيذ عرض. شراء النيل لحليج الاقطان وفقا للمواعيد المقررة - فيديو.. بعد اكتشافه 39 لغما .. تكريم فأر بميدالية ذهبية -

عالم

رئيس الوزراءالهندي: السياسة القومية للتعليم 2020 تعكس تطلعات شباب القرن الحادي والعشرين

رئيس الوزراءالهندي: السياسة القومية للتعليم 2020 تعكس تطلعات شباب القرن الحادي والعشرين
رئيس الوزراءالهندي: السياسة القومية للتعليم 2020 تعكس تطلعات شباب القرن الحادي والعشرين
طباعة
اسم الكاتب : ياسر جمعه

 
 
ألقى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي كلمة في حفل ختام ملتقى الهند الذكية للمبرمجين 2020 عبر تقنية الفيديو كونفرنس اليوم.
 
و خلال الكلمة التي ألقاها أمام حفل ختام ملتقى الهند الذكية للمبرمجين، قال رئيس الوزراء أن الطلاب يعملون من أجل الوصول إلى حلول مختلفة للتحدياتالتي تواجهها البلاد.
 
وفضلاً عن تقديم حلول للمشكلات، فإن ذلك يعزز أيضًا تطلعات الهند فيما يتعلق بالبيانات والرقمنة ومستقبل التكنولوجيا المتقدمة.
وإقراراً بحاجة الهند إلى تغيير نفسها بمعدلات أسرع في القرن الحادي والعشرين الذي يشهد تغيرات سريعةحتى تستطيع مواصلة دورها الفعال، قال رئيس الوزراء إنه يجرى إنشاء بيئة ملائمةلتشجيع الابتكار والبحث والتصميم والتطوير وريادة الأعمالفي البلاد. وأكد أن الهدف من ذلك هو جعل نظام التعليم الهندي أكثر حداثة وخلق فرص للمواهب.
 
وفي إطار الحديث عن السياسة القومية للتعليم، قال رئيس الوزراء أنه تم مراعاة أفكار واحتياجات وآمال وتطلعات شباب القرن الحادي والعشرين في صياغة هذه السياسة. وأضاف أن هذه ليست مجرد وثيقة للسياسات، ولكنها تعكس تطلعات أكثر من 1.3 مليار هندي.
 
وتابع: "حتى هذا اليوم، يشعر الكثير من الأطفال بأنه يتم تقييمهم على أساس مواد لا تهمهم. وبسبب ضغط الآباء والأقارب والأصدقاء.. إلخ يضطر الأطفاللدراسةمواديختارها الآخرون. وقد أدى ذلك إلى حصول عدد كبير من السكان على تعليم جيد دون أن يفيدوا من معظم ما قرأوه."
وأكد على أن سياسة التعليم الجديدة تسعى إلى تغيير هذا النهج من خلال إجراء إصلاح منهجي في نظام التعليم في الهند وتحاول تغيير كل من أهداف ومحتوى التعليم. وقال إن السياسة القومية للتعليم تركز على التعلم والبحث والابتكار لجعل المدرسة والكلية والجامعة تجربة مثمرة واسعة النطاق توجه الطالب نحو ميوله الطبيعية.
 
وفي حديثه للطلاب، قال رئيس الوزراء "إن ملتقي المبرمجين لم يكن بمثابة المشكلة الأولى التي حاولتم حلها كما أنه لا يمثل المشكلة الأخيرة". وأعرب عن أمنتيه في أن يواصل الشباب القيام بثلاثة أشياء: التعلم وطرح الأسئلة والتوصل إلى حلول. وقال عندما يتعلم المرء فإنه يصل إلى الحكمة من خلال طرح الأسئلة وتعكس السياسة القوميةللتعليم في الهند هذه الروح. وأضاف أن الاهتمام بالحقيبة المدرسية التي تنتهي بانتهاء فترة الدراسةقد تحول إلى الاهتمام بالتعلم الذي يعيننا في الحياة وتحول من مجرد الحفظ إلى التفكير النقدي.
 
وقال رئيس الوزراء إن الاهتمام بالدراسة متعددة التخصصات هي واحدة من أكثر السمات إثارة في سياسة التعليم الجديدة. لقد اكتسب هذا المفهوم شعبية لأنه لا يوجد أمر واحد يناسب الجميع. وقال إن الاهتمام بالدراسة متعددة التخصصات سيضمن التركيز على ما يريد الطالب تعلمه وليس على ما يتوقع المجتمع منه أن يفعل.
 
وقال رئيس الوزراء، مشيرا إلى مقولة بابا صاحب أمبيدكاربأن التعليم يجب أن يكون متاحًا للجميع، إن سياسة التعليم هذه مكرسه أيضًا لفكرته عن التعليم المتاح. وتوفر السياسة القومية للتعليم فرص كبيرة للوصول إلى التعليم بدءًا من المرحلة الابتدائية. وقال إن السياسة تهدف إلى زيادة إجمالي نسبة الالتحاق بالتعليم العالي إلى 50 % بحلول عام 2035. وأضاف أن سياسة التعليم هذه تؤكد على خلق منشئين للوظائف بدلاً من خلق باحثين عن عمل. أي أنها محاولةلإصلاح طريقة تفكيرنا ونهجنا.
 
وقال رئيس الوزراء إن سياسة التعليم الجديدة ستساعد اللغات الهندية على التقدم والتطور. وقال إن الطلاب سيستفيدون من التعلم باللغات الخاصة بهم خلال سنواتهم الأولى. وأضاف أن سياسة التعليم الجديدة ستقدم أيضًا اللغات الهندية الغنية للعالم.
 
قال رئيس الوزراء أنه بينما تركز تلك السياسة على المستوى المحلي فقد تم التركيز فيها بشكل متساو على التكامل العالمي. وتم تشجيع أفضل الجامعات العالمية على فتح فروع لها في الهند. وسوف يفيد ذلك الشباب الهنود في الحصول على فرص رفيعة المستوى ويساعدهم على الاستعداد للمنافسة على المستوى العالمي أيضًا. وسيساعد هذا أيضًا في بناء مؤسسات تعليمية ذات مستوى عالمي في الهند مما يجعل الهند مركزًا عالميا للتعليم.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك