Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
فيديو.. عمرو أديب: أردوغان كان متخيل إن هو هيضرب الأول.. لكن هو اللي اتضرب - فيديو.. بعد رسائل التهديد التي تعرضت لها هكذا ستواجه رانيا يوسف التحرش - فيديو.. برلماني: حادث النخيل ليس الأول ولكنه الأكثر فجاعة - فيديو.. متحدث الري يكشف تفاصيل الأيام المتبقية في مفاوضات سد النهضة - شريهان تُطالب بإطلاق اسم محمود رضا على أحد شوارع مصر الكبرى - منه شلبي تنعي والد الفنانة شيرين رضا - آسر ياسين ينعي والد الفنانة شيرين رضا - ساويرس معلقا على تحويل أردوغان "آيا صوفيا" إلى مسجد: نبارك لك عداوة مسيحي العالم كله - الصحة العالمية" : الرذاذ الذي يحتوي على "كورونا" يبقى في الهواء لفترة طويلة - شاهد.. حصاد 6 سنوات من الإنجازات في البترول والإسكان والتموين والحماية الاجتماعية - هالة سرحان: عباس أبو الحسن صرخة شرخت الصمت المجتمعي التآمري - فيديو.. تعرف على أبرز الأسماء المتداولة لخوض انتخابات مجلس الشيوخ - بعد إثارتها الجدل.. التفاصيل الكاملة لتحويل أردوغان "آيا صوفيا" إلى مسجد - وفاء الكيلاني ناعية محمود رضا: كان أستاذًا مُخضرمًا ورائدًا لن ينُسى - أحمد فهمي ينعي الفنان محمود رضا -

الصحة والبيئة

تعرف على لقاح كورونا البريطاني وكيف يتناوله المريض

تعرف على  لقاح كورونا البريطاني وكيف يتناوله المريض
تعرف على لقاح كورونا البريطاني وكيف يتناوله المريض
طباعة

أعلن باحثون عن لقاح "كوفيد 19" الواعد في بريطانيا أن لقاحات الفيروسات التاجية قد تكون أكثر فعالية إذا جاءت على شكل رذاذ للأنف. ويعتقد علماء في جامعة أكسفورد وكلية إمبريال كوليدج في لندن، بأن إدخال اللقاح مباشرة إلى الرئتين قد يكون أفضل طريقة لحماية الأشخاص من عدوى الجهاز التنفسي. وتقوم كلتا الجامعتين حالياً باختبار لقاح عن طريق الحقن في العضلات - على آلاف البشر خلال تجارب سريرية، في سباق عالمي لإيجاد طريقة لإنهاء الوباء، وفقاً لما ذكره موقع "ديلي ميل" البريطاني. ويتم اختبار لقاح أكسفورد، الذي يقود السباق العالمي من أجل علاج فيروس كورونا، على أكثر من 10000 شخص في بريطانيا والبرازيل وجنوب إفريقيا. ويدرس العلماء الرئيسون حالياً، وفق "الألمانية"، إمكانية إنتاج لقاح يعمل مباشرة على الأغشية المخاطية وهي طبقات واقية من الأنسجة التي تغطي أسطح الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الرئتين والجهاز التنفسي. كما أنها تغطي نقاط الدخول مثل الأنف والفم، وتلتقط مسبّبات الأمراض التي تحاول الدخول إلى الجسم.. وهي تشكّل شبكة قوية لزجة تحاصر الفيروسات التي تحاول غزوها. ووفقاً للعلماء، فإن وضع لقاح في نقاط الدخول، من شأنه أن يجهّز الغشاء المخاطي ليكون قادراً على تحديد فيروس كوفيد 19 ومنعه من دخول الجسم. ويمكن إعطاء هذا النوع من اللقاح عن طريق رذاذ الأنف أو استنشاقه كبخار. وقال البروفيسور روبين شاتوك، عالم المناعة البريطاني إنه: "في الوقت الحالي يتم تسليم معظم اللقاحات عن طريق الحقن العضلي التقليدي.. السبب هو أن هذا هو الأسهل والأسرع، لكن عدداً منا مهتم بالنظر إلى التمنيع المخاطي أيضًا. وتابع شاتوك ندرس حاليا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد، إمكانية إجراء موجة ثانية من التجارب السريرية للقاح عن طريق رذاذ الأنف. من جانبها، قالت سارة جيلبرت، أستاذة علم اللقاحات في جامعة أكسفورد: "إن اللقاح عندما يوضع مباشرة على الفم أو الأنف ستكون لديه استجابة مخاطية أقوى بكثير".

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك